للمرأة

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

لا شك أن عرض ثدي الأم على الرضيع أحد أهم حقوقه ويجب بذل أقصى جهد ممكن لكي
يحصل الرضيع على عدد الرضعات الطبيعية يوميا، ويجب الالتزام بالرضاعة الطبيعية الحصرية
لمدة لا تقل عن 6 أشهر منذ ولادة الطفل وذلك من أجل صحة الرضيع وأيضا الأم، توصي
كل الجهات الصحية بضرورة استمرار الرضاعة الطبيعية لمدة عامين وتجنب الفطام المبكر، سوف
نتناول فوائد الرضاعة للسيدة

سرطان الثدي 

 

  • هناك العديد من الدراسات تشير إلى وجود علاقة قوية بين الرضاعة الطبيعية والوقاية
    من سرطان
    الثدي ولكن يتبقى سؤال هل هذه العلاقة قائمة فقط خلل فترة الرضاعة أم تمتد إلى
    مرحلة انقطاع الطمث ؟
  • تم إجراء دراسة في أيسلندا على مرضعات وجد 993 حالة سرطان و  9729 حالىة لم
  • تصاب بالسرطان وأكدت الدراسة أن فائدة الرضاعة تمتد إلى ما بعد سن الأربعين وهذا
    ما أكدته دراسة أخرى تم عملها في الصين
  • كما أشارت دراسة تم عملها على أكثر من 30 دولة في العالم أن كلما طالت فترة الرضاعة
    انخفضت نسبة
    الإصابة بسرطان الثدي إلى النصف

الرضاعة الطبيعية وسرطان المبيض

 

  • درجة البقاء على قيد الحياة بعد تلقي علاجات سرطان المبيض قليلة جدا، مما يكشف
    عن  أهمية الوقاية منه
  • تم إجراء دراسة في كاليفورنيا أشارت إلى وجود علاقة عكسية ومهمة بين سرطان
    المبيض الغير مخاطي وطول فترة الرضاعة الطبيعية بمعنى أن كلما استمرت الرضاعة
    لفترة أكبر انخفض معدل الإصابة

فقدان الوزن

 

  • عملية إنتاج الحليب تحتاج سعرات حرارية لذلك تعتبر فترة الرضاعة جيدة لكل أم تفكر
    في طريقة لزيادة معدل حرق الدهون وخسارة الوزن، ومن الجدير بالذكر أن السعرات التي
    تفقدها الأم من أجل تكوين حليب متكامل للطفل أكبر من السعرات التي يكتسبها الرضيع
    من نفس الحليب
  • وأيضا يجب الانتباه أن الأم إذا تناولت وجبات أكبر سيقل استهلاك الدهون المتراكمة في الجسم
  • وفي احصائية تم عملها أثبتت أن الأم يمكنها أن تفقد ما يقرب من نصف كيلو جرام في
    الأسبوع خلال فترة الرضاعة بشرط ثبات النظام الغذائي وكميات الطعام

الرضاعة الطبيعية تحسن الحالة النفسية

 

  • تقلل فرصة الإصابة بالاكتئاب بعد الولادة
  • إفراز الاكسيتوسين والبرولاكتين يسبب تهدئة الجسم طبيعيا
  • تحد الرضاعة من الشعور بالقلق والتوتر

 هشاشة العظام 

 

  • أشار الباحثون أن المرضع تخسر كثافة عظامها خلال فترة الرضاعة ولكن الرضاعة
    على المدى الطويل تعزز صحة العظام، وجد أن السيدة التي كانت ترضع أطفالها طبيعيا
    تمتلك كثافة عظام أقوى من غيرها التي لم تمارس الرضاعة
  • أشارت دراسة أن الرضاعة تقلل كسور العمود الفقري والوركين

فوائد أخرى لـ الرضاعة الطبيعية

 

  • تقلل الرضاعة من المخاطر التي قد تحدث بعد النفاس
  • تقلل معدل الإصابة بسرطان بطانة الرحم
  • تقي من الانتباذ البطاني الرحمي
  • وجد أن الرضاعة تقلل مقاومة الجسم للأنسولين وتقلل فرص الإصابة بالسكري بمعدل 50 %
  • تساعد في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية لأنها تحفز عمليات الأيض وتقلل تراكم الدهون
  • تساعد في ضبط الضغط الانبساطي والانقباضي طوال فترة الرضاعة ولكن غير مؤكد أن هذا
    التأثير يستمر بعد الفطام
  • تقي من مرض التصلب العصبي المتعدد
  • أشارت بعض الدراسات إلى ارتباط الرضاعة بانخفاض معدل التهاب المفاصل الروماتويدي
  • تقلل من الزهايمر ويعتد أن هذا التأثير ناتج عن التغيرات الهرمونية خلال الرضاعة وتأثيرها
    على المخ
  • تساعد الرضاعة في منع حدوث الحمل ( ولكن لا يمكن الاعتماد عليها )
  • تقلل إصابة الجهاز البولي بالعدوى والالتهابات
  • تقلل الإصابة بسرطان المريء والغدة الدرقية
  • تقوي الارتباط العاطفي بين الأم والرضيع

بعد التعرف على بعض فوائد الرضاعة الطبيعية للأم يمكن القول أنها أحد حقوق الأم وليست فقط واجب عليها

اقرأ أيضاً : عشبة كف مريم

اقرأ أيضاً : فوائد الزبادي للحامل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى