للمرأة

اعراض الحمل

معرفة أعراض الحمل من المعلومات الهامة التي يجب أن تعرفها كل سيدة وذلك كي تتخذ الاحتياطات اللازمة إذا شعرت باحتمال وجود جنين وتعرف ما هى مؤشرات السلامة والخطر، تعرف متى يجب أن تعرف متى تزور الطبيب

 اعراض الحمل والتغيرات

 

اعراض الحمل تحدث نتيجة مجموعة تغيرات تشريحية ووظيفية في جسم السيدة من أجل تكييف ورعاية الجنين وتؤثر تلك التغيرات على العديد من أعضاء الجسم، وفي أغلب الحالات ومع الحمل الغير معقد تختفي هذه التغيرات بأقل أثار، ومن الضروري فهم هذه التغيرات ومعرفة كيفية التعامل معها

مع حدوث الحمل يزداد حجم الدم من أجل ضمان امداد الجنين بما يحتاجه من مواد غذائية، زيادة حجم الدم تعني
عمليات أيض أكثر وأسرع وطاقة أكبر يتم انتاجها مما يسبب الشعور بالحرارة والتعرق الزائد

ليس بالضروري أن زيادة حجم الدم تتوافق معها زيادة عدد كرات الدم الحمراء، تقل نسبة الهيموجلوبين والهيماتوكريت
لذلك تظهر الأنيميا على أغلب الحوامل، ومن الجدير بالذكر أنه قد تنخفض نسبة الصفائح الدموية

يبدأ الرحم في التمدد ليسمح بنمو الجنين ويبدأ عضو جديد في النمو وهو المشيمة مما يسبب كبر حجم البطن وشعور السيدة بالضيق نتيجة الضغط الواقع على عاتقها

خلال فترة الحمل تضعف مناعة الجسم  نتيجة التغيرات الفسيولوجية ولضمان عدم رفض الجسم للجنين، مما يجعل
الجسم غير قادر على مقاومة العدوى واحتمال أكبر للإصابة بالحمى، ومن الجدير بالاهتمام أنه في حالة ارتفاع الحرارة
أكثر من 38 درجة يجب إجراء كشف لدى الطبيب على الفور

 اعراض الحمل واهم العلامات

 

تحدث العديد من التغيرات في جسم المرأة خلال فترة الحمل ومن ثم تظهر عليها أعراض جديدة وليس بالضرورة أن
تتشابه الأعراض لدى كل السيدات، يمكن أن تشعر سيدة بعلامات لا تشعر بها سيدة أخرى ونقصد بذلك الأعراض
وليس التغيرات الفسيلوجية الأساسية

غياب الدورة من أهم العلامات التي تشير إلى الحمل

القيء والغثيان : خلال وقت النهار أو الليل نتيجة التغيرات الهرمونية

ألم وانتفاخ الثدي : من المتوقع أن ينتهي هذا العرض خلال الأسابيع الأولى

التعب والارهاق : نتيجة ارتفاع البروجيسترون

حاجة مستمرة للتبول : نتيجة زيادة تدفق البلازما في الكلى بسبب زيادة حجم الدم وأيضا نتيجة انطلاق موجهة
الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، بالإضافة إلى ضغط الرحم على المثانة مما يقلل كمية البول الذي يمكن أن
تتحمله

تغيرات وتقلبات مزاجية : من أبرزها سرعة الانفعال والبكاء

تقلصات : ألم في أسفل البطن

انتفاخ وإمساك : تغير النظام الهرموني يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي

عدم تقبل الطعام : رفض طعم الطعام ورائحته

وجع في الأنف : نتيجة احتقان وتورم الأغشية المخاطية 

نزيف مهبلي : بقع خفيفة ذات لون غامق

بعض اعراض الحمل تتشابه مع العلامات التي تظهر في الأيام القليلة قبل الدورة الشهرية ولكن علامات
الحمل أكثر حدة وتزداد كل يوم أما علامات الحيض أبسط وتتناقص مع الوقت

متى يجب إجراء اختبار الحمل 

 

هناك أنواع من الاختبارات لكل منهم غرض محدد :

تحليل البول : وهو أبسط نوع ويمكن إجراءه في المنزل ولكن يجب الانتظار بعد تأخر الدورة أسبوع على الأقل وعلى
الرغم من بساطته وسهولته إلا أنه لا يعطي نتيجة أكيدة إلا بعد مرور عدة أيام على موعد الدورة

تحليل الدم : ولا يمكن إجراءة إلا من خلال معمل للتحاليل ومن أهم مميزاته أن يمكن إجراءه بعد موعد الدورة بيوم
واحد

التحليل الكمي : لا يتم عمله إلا لتحديد عمر الجنين

اقرا اكتئاب الحمل

اقرأ فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

ايام التبويض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى